ما الأسباب التي تجعل من
مجموعة الصبّار مثالية
لتعيد شعركِ إلى الحياة



لافتة صفحة المقالة الرئيسية مع صورة صبار في الخلفية بكتابة "لماذا سيعيد الصبار الحيوية لشعرك"

لافتة صفحة المقالة الرئيسية مع صورة صبار في الخلفية بكتابة "لماذا سيعيد الصبار الحيوية لشعرك" background SP

يتميز الصبّار بالعديد من الفوائد للعناية بالبشرة منذ عدة قرون ماضية، ويكتسب مزيداً من الاهتمام لفوائده الإضافية لصحة الشعر. و من خلال إلقاء نظرة على العادة القديمة للعناية بالشعر في مصر، يُقال إن (كليوباترا) كانت من محبي هذا المكون الفعّال باعتباره اختراق كبير لجمالها. وكان المصريون من أوائل من استخدموا الصبّار، وأطلقوا عليه اسم "نبات الخلود"، لأنه يمكن أن يعيش ويزدهر بدون تربة. من خلال استخلاص الجل المنعم من الأوراق النضرة، استفادوا من النبات الذي يحتوي على مجموعة من المعادن والعناصر الغذائية التي ساعدت في استعادة الشعر الجاف والتالف، وكانت ضرورية أيضاً كشيء اعتيادي للعناية بالبشرة.

لم يتم استخدام الصبّار في مصر القديمة فقط. بل استخدم الصبّار أيضاً الأمريكيون الأصليون، مشيرين إلى أنه "عصا الجنة". وكان المهاتما غاندي أيضاً معجباً شديداً بالصبّار!

عند دمجه مع مكونات أخرى لها فوائد مماثلة للشعر، يمكن للصبّار أن يصنع العجائب لشعركِ وفروة رأسك. السبب هو أن الصبّار يساعد على إزالة الخلايا الميتة من فروة رأسك مع وجود خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تهدئة فروة الرأس. يحتوي الصبّار على ما يسمى بالإنزيمات المحللة للبروتين والتي تعمل على إصلاح خلايا الجلد الميتة على فروة الرأس.

صورة لقطع من الصبار Image Component 1

فوائد الصبّار في الصيف مثل حبتين من البازلاء في علبة. وجدناها في الشامبو الخالي من الكبريتات والسيليكون والملونات والبارابين من هيربل اسنسز، التي تم تصنيعها بدلاً من ذلك باستخدام مجموعة الصبّار الحقيقي الذي تم حصاده وانتقاؤه بشكل مستدام ومعتمد من قِبل (الحدائق النباتية الملكية، كيو)، وهي مؤسسة نباتية رائدة عالمياً تتمتع بخبرة تزيد عن 260 عاماً في علم النبات. وهي العلامة التجارية الأولى والوحيدة للعناية بالشعر بالنباتات الحقيقية المدعومة من قِبل (الحدائق النباتية الملكية، كيو)، ذات السمعة الطيبة، وأفضل جزء - إنها خالية من القسوة! فلماذا لا تفكرين في استخدام مكون نقي وعضوي وطبيعي على مدار السنة؟

تعمل مجموعة هيربل اسنسز الخالية من كبريتات الصبّار الحقيقي على ترطيب الشعر وتتركه ناعماً ولامعاً. يستخدم موردنا عملية حاصلة على براءة اختراع لاستخراج خلاصة الصبّار من النباتات، مما يسمح بمستوى عالٍ من السكريات في الصبّار؛ السكريات المتعددة هي جزيئات السكر وتخزن الطاقة في النباتات. ينتج عن هذه العملية جودة عالية من نبات الصبّار في حمامك.

امرأة بشعر قوي وصحي تشم نبات الصبار Image Component 2

جربي مجموعة خلاصة الصبّار من هيربل اسنسز التي تأتي في الشامبو والبلسم ورذاذ زيت الشعر – خالية من المواد الكيميائية مع قوة الصبّار، فهي تحمي، وترطب وتعيد صحة الشعر. والأمر الأكثر إثارة هو أن مجموعة الصبّار الخاصة بهم قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100٪ (باستثناء مضخة الزيت، تخلص منها بشكل منفصل) وهي مصنوعة بنسبة من 25٪ من المواد القابلة لإعادة التدوير!

يضيف المكون الفعّال لمعاناً ورطوبة لشعركِ مع تعزيز نمو الشعر. يمنع الحكة على فروة الرأس، ويحافظ على صحة شعركِ. بينما تساعد الإنزيمات المحللة للبروتين على إصلاح خلايا الجلد الميتة. كما أنه يساعد أيضاً على فك تشابك الشعر ويمنحك انسياباً مذهلاً.


بفضل الأحماض الدهنية، يُعد الصبّار مضاداً طبيعياً للالتهابات يحتوي على البروتينات السكرية. إنه رائع لتهدئة وشفاء وتغذية فروة الرأس الملتهبة. قشرة الرأس هي عدوى فطرية يمكن أن تجعل فروة الرأس شديدة الحكة، متقشرة وجافة، ناهيك عن التقرح، والشيء المحرج أنها تترك أجزاءً بيضاء صغيرة على كتفيك. بفضل خصائصه المرطبة، يمكن لهذا النبات الرائع أن يساعد وبشكل فعّال في منع أو تقليل المظهر العام لقشرة الرأس.

يحتوي النبات أيضاً على البروتين والفيتامينات A و B1 و B2و B6 و C و E والكالسيوم وحمض الفوليك والأحماض الأمينية التي تقوي الشعر وتغذيه وترطبه. في كلتا الحالتين، سيترك شعركِ ناعماً مع مزيد من اللمعان. يتكون الكيراتين، البروتين الأساسي للشعر، من الأحماض الأمينية والأكسجين والكربون وكميات صغيرة من الهيدروجين والنيتروجين والكبريت. الصبّار له تركيبة كيميائية مماثلة للكيراتين ويجدد الشعر بمغذياته، مما يمنحه مرونة أكبر ويمنع التكسر. مع كل صبغات الشعر التي قد تقومين بها، من المهم أن تتأكدي أيضاً من أن شعركِ محمي من التلف الذي يحدث بسبب المواد الكيميائية.

حقل لنبات الصبار Image Component 3

تمنح الفوائد الطبيعية للصبّار جنباً إلى جنب مع مجموعة من الخصائص المفيدة شعركِ القوة واللمعان الذي ترغبينه. إلى جانب الإنزيمات المحللة للبروتين، فإن محتوى الصبّار العالي من البروتين والفيتامينات والمعادن يغذي أيضاً بصيلات الشعر بكفاءة، مما يحسن الملمس العام للشعر. يحتوي الصبّار أيضاً على نفس مستوى الرقم الهيدروچيني PH مثل شعرنا، لذلك لا توجد مشكلة في استعادة توازن الشامبو والبلسم ورذاذ زيت الشعر PH للشعر والمحافظة عليه.